حملة تمنى

هي أحدى النشاطات الاجتماعية التي تنظمها الجمعية بحيث تقوم بجمع أماني الأطفال المصابين بالمرض من خلال توزيع عليهم بطاقات يكتبون عليها ما يتمنون, والعمل على تحقيق هذه الأماني وتقديم لهم الهدايا في خطوة لدعمهم نفسيا ومعنويا وأبعادهم ولو قليلا عن أوجاعهم والألم المتواصل التي يعيشه الطفل والأسرة ويكون ذلك من خلال تنظيم الهيئة الإدارية للجمعية ومجموعة من المتطوعين والمؤسسات زيارات ميدانية إلى المستشفيات.

 في تاريخ 12/12/2015 تبنى الرئيس محمود عباس “حملة تمنى” حيث قام باستضافة وفد من الهيئة الادارية للجمعية والاطفال المصابين وعائلاتهم الى مقر المقاطعة وقام بتوزيع الامنيات على الاطفال, التي تم جمعها من خلال الزيارات الميدانية التي تنظمها الجمعية الى المستشفيات.